Guiss Sa Yonne (Trouver Sa Voie)

D'après le Coran et la Sounnah selon la Compréhension des Pieux Prédécesseurs
 
AccueilFAQRechercherS'enregistrerMembresGroupesConnexion

Partagez | 
 

 Qawaa'idoul Mouslaa par Mor Kébé Dars18

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
abou salimata

avatar

Nombre de messages : 170
Date d'inscription : 31/12/2006

MessageSujet: Qawaa'idoul Mouslaa par Mor Kébé Dars18   Dim 4 Oct 2009 - 23:29









ودليل هذه القاعدة السمع والعقل.


فأما السمع فمنه قوله تعالىSadوَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)( سورة الأنعام، الآية: 155.(


، وقوله: (فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)( سورة الأعراف، الآية: 158.)، وقوله: (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا)( سورة الحشر، الآية: 7. وقوله: (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً)( سورة النساء، الآية: 80. وقوله: (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً)( سورة النساء، الآية: 59. وقوله: (وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ)( سورة المائدة، الآية: 49.).


        إلى غير ذلك من النصوص الدالة على وجوب الإيمان بما جاء في القرآن والسنة.


        وكل نص يدل على وجوب الإيمان بما جاء في القرآن فهو دال على وجوب الإيمان بما جاء في السنة؛ لأن مما جاء في القرآن الأمر باتباع النبي صلى الله عليه وسلم والرد إليه عند التنازع. والرد إليه يكون إليه نفسه في حياته وإلى سنته بعد وفاته.


فأين الإيمان بالقرآن لمن استكبرعن اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم المأمور به في القرآن؟


وأين الإيمان بالقرآن لمن لم يرد النزاع إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد أمر الله به في القرآن؟


        وأين الإيمان بالرسول الذي أمر به القرآن لمن لم يقبل ما جاء في سنته؟


        ولقد قال الله تعالى: (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ)( سورة النحل، الآية: 89). ومن المعلوم أن كثيراً من أمور الشريعة العلمية والعملية جاء بيانها بالسنة، فيكون بيانها بالسنة من تبيان القرآن.


        وأما العقل فنقول: إن تفصيل القول فيما يجب أو يمتنع أو يجوز في حق الله تعالى من أمور الغيب التي لا يمكن إدراكها بالعقل، فوجب الرجوع فيه إلى ما جاء في الكتاب والسنة.


        القاعدة الثانية: الواجب في نصوص القرآن والسنة إجراؤها على ظاهرها دون تحريف لاسيما نصوص الصفات حيث لا مجال للرأي فيها.


        ودليل ذلك: السمع، والعقل.


        أما السمع: فقوله تعالى: (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ* عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ* بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ)( سورة الشعراء، الآيات: 193 - 195.). وقوله: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)( سورة يوسف، الآية: 2.). وقوله: (إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)( سورة الزخرف، الآية: 3.). وهذا يدل على وجوب فهمه على ما يقتضيه ظاهره باللسان العربي إلا أن يمنع منه دليل شرعي.


        وقد ذم الله تعالى اليهود على تحريفهم، وبين أنهم بتحريفهم من أبعد الناس عن الإيمان. فقال: (أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)( سورة البقرة، الآية: 75.). وقال تعالىSad مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا)( سورة النساء، الآية: 46.). الآية.


        وأما العقل: فلأن المتكلم بهذه النصوص أعلم بمراده من غيره، وقد خاطبنا باللسان العربي المبين فوجب قبوله على ظاهره وإلا لاختلفت الآراء وتفرقت الأمة.



_________________
La perte du temps est pire que la mort, car la perte de temps te coupe d'Allah et de la demeure dernière, tandis que la mort te coupe seulement de la vie et des êtres vivants.(Al-Fawâ-id (p64)Ibnoul Qayyim
VISITEZ MON BLOG!
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.taysiir.over-blob.com
 
Qawaa'idoul Mouslaa par Mor Kébé Dars18
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Guiss Sa Yonne (Trouver Sa Voie) :: DOGME :: Al'Aqida (La croyance)-
Sauter vers: